recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

سلسلة وداعاً حلايب الحلقة الاولي يكتبها الاعلامي احمد علي عبد القادر

سلسلة وداعاً حلايب (1-3) 

يكتبها: الأعلامي احمد علي عبد القادر

في هذه الحلقة الاولى من (وداعاً حلايب) سأتناول البعد الاخر من هذه القضية التي ظلت في طليعة الأحداث ردحاً من الزمان ، والتي دخلت حيّز الاحتلال فعلياً منذ عام ١٩٩٥م، فظلت القاهرة تفرض سياسة الامر الواقع بالمنطقة وتمصيرها بالكامل، وبالمقابل اكتفت الخرطوم باضفاء سودانيتها بصورة شرعية من خلال تصريحات المسؤولين السودانيين وهاشتاغات عبر وسائل التواصل الاجتماعي فقط.
لكن هذا كله معلوم للمتابع العادي، ولم نود الخوض فيه بقدرما أردنا التطرق لمحور القضية وهو ( إنسان حلايب) نفسه، ما هو رأيه؟ وكيف كان رأيه وواقعه؟ وهل لا زال عليه أم ظهرت عوامل أجبرته على تغييره؟ وسنجيب على كل هذه التساؤلات بمنتهى الشفافية.
منذ العام ٩٥ وحتى الْيَوْمَ مضت ٢٢ عاماً مما يعني ان الطالب المولود في حلايب في ذلك العهد تربى ونشأ على واقع مصرية حلايب وفق منهج تعليمي محدد يقول له بأن السودان بالكامل كان مصريا وأهداه جمال عبد الناصر لهم كرماً و منة من الرئيس المصري الراحل، فإذا كان قد تزوج هذا الطفل المولود عا ٩٥ م في عمر مبكّر فبالتأكيد سيحفظ أولاده ما درسه واستيقظ عليه تلقينا وواقعاً لا حكاوي وقصص ونزاعات يسمع عنها في قنوات اجنبية بالنسبة له لتقول له ان هنالك بلداً يسمى السودان يدعي ان مدينتك هذه تُنسب له، فبالتأكيد سيضحك و يواصل حصته المدرسية التي تردد له أشياء سيجد نفسه مطالبا بحفظها ولو من باب التحصيل الأكاديمي غصبا عنه حتى لو خطأ ومزيفة سيحفظها لانه سيمتحن فيها.

والجانب الاخر هو التنمية غير المسبوقة في المنطقة التي قامت بها مصر لفرض شرعية حلايب واستمالة المواطن وتوفير المباني لهم مجانا والمستشفيات وهي بالتأكيد لا تصرف عليهم من مال القاهرة وإنما من الموارد الطبيعية التي يمتلئ بها المثلث من ذهب ونحاس وفضة ويورانيوم .. جعلت المواطن يصحو تلى علم مصر وينام على جنودها التي تكمم الأفواه سياسيا
الحلقة المقبلة نتكلم عن واقع المواطن في حلايب وهل هو بنفس فهمنا كسودانيين يتمنى ذهاب المحتل المصري ؟ أم هنالك حقائق صادمة اخرى لا يعلمها أبناء الوطن المطالبين بحلايب؟؟

عن الكاتب

اخبار السودان ، مدون عربي سوداني محب لمجال التقنية والعلوم والتوثيق والثقافة ، اسعى لتقديم الافادة للناس ،

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للاشتراك في بريد الموقع السريع لتصلك اخبار السودان واسعار العملات اولاً بأول

إتصل بنا

مدونة اخبار السودان

مدونة أخبار السودان مدونة سودانية تشمل جميع الاخبار المحلية والعالمية لحظة بلحظة وتنشر المدونة الاخبار السياسية و الاقتصادية والفنية من جميع المصادر الموثوقة

جميع الحقوق محفوظة

اخبار السودان

2017